صيدا تشهد افتتاح منتزه صيدا البلدي

تاريخ الإضافة السبت 13 أيار 2017 - 3:48 م    عدد الزيارات 405    التعليقات 0    القسم أخبار ونشاطات

        


افتتحت بلدية صيدا والرعاية منتزه صيدا البلدي خلال حفل أقيم يوم الجمعة 12 أيار 2017 الساعة الخامسة عصراً بحضور دولة الرئيس فؤاد السنيورة، معالي النائب بهية الحريري، النائب علي بك عسيران، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وأعضاء المجلس البلدي، رئيس بلدية طرابلس المينا ممثلاً بالأستاذة سماح الزيلع، المفتي الجعفري محمد عسيران، العميد ممدوح صعب رئيس فرع مكتب الأمن القومي في الجنوب، العميد سمير شحادة ممثلاً بالعقيد حسين عسيران، الرائد هيثم سويد مدير مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب، النقيب زيدان ياسين آمر مفرزة شواطئ الجنوب، الرائد علي قطيش رئيس دائرة الامن العام في الجنوب، المسؤول التنظيمي للجماعة الاسلامية في الجنوب الشيخ مصطفى الحريري، المسؤول التنظيمي لتيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود، الدكتور أسامة سعد ممثلاً بالدكتور عبد القادر البساط، الدكتور عبد الرحمن البزري ممثلاً بالصيدلي سعد الدين الخليلي، المطران الياس كفوري ممثلاً بالأب نقولا باسيل، المطران مارون العمار ممثلاً بالأب مدلج تامر، رئيس جمعية تجار صيدا الاستاذ علي الشريف ممثلاً بالمهندس محمد القطب، رئيس تجمع المؤسسات الاهلية في صيدا الاستاذ ماجد حمتو، رئيس جمعية رعاية البيئة نهاد الزيلع (أبو البيئة)، رئيس مجلس أمناء مؤسسات الهيئة الاسلامية للرعاية الاستاذ هاني أبو زينب، رئيس رابطة مخاتير صيدا المختار ابراهيم عنتر وعدد من المخاتير وحشد من ممثلي الجمعيات والمؤسسات والاندية الثقافية والاجتماعية والرياضية والكشفية والبيئية والمجتمع المدني وأهالي مدينة صيدا وجوارها. افتتح الحفل بترحيب من عريف الحفل غسان حنقير، تلاها تلاوة عطرة من القرآن الكريم لإبن الرعاية محمد حجازي، تبعها النشيد الوطني اللبناني معزوفاً من الفرقة الموسيقية في الكشاف المسلم – مفوضية الجنوب. كلمة مؤسسات الهيئة الاسلامية للرعاية ألقاها رئيس مجلس أمنائها الاستاذ هاني أبو زينب الذي قال: " في عهد المجلس البلدي الحالي برئاسة المهندس محمد السعودي الذي يُشهد لعهده بالتطور والنمو البيئي والحضاري في المدينة، تقدمنا لبلدية صيدا بطلب تأهيل وادارة هذه الحديقة بالشراكة معها لتكون متنفساً حيوياً ترفيهياً واجتماعياً ومكاناً لاقامة الانشطة الاجتماعية والثقافية والكشفية. وها نحن اليوم بفضل الله نشهد افتتاح هذه الحديقة بإسم "منتزه صيدا البلدي – تأهيل وإدارة الرعاية". وأضاف: " والرعاية التي تعمل على كفالة اليتيم في بيته وحماية الأطفال ودعم العائلات المتعففة والفقيرة واهتمام بالمجتمع على الصعد الإقتصادية والإجتماعية والبيئية والتي تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء في المدينة ومساعدة الإنسان على تجديد طاقاته وزيادة إنتاجيته وإيجاد متنفس طبيعي للعائلات للتمتع بظلال الشجروالترويح عن النفس ومكان آمن للأطفال بالإضافة لمخيم كشفي تستفيد منه الجمعيات الكشفية". وأشار إلى زراعة 231 شجرة و 6654 شتلة في المنتزه. أبو زينب تحدث عن لجنة أعضاء بلدية صيدا الذين ساهموا بإنجاز العمل وتابعوا مراحل تنفيذه، كما شكر المؤسسات والجمعيات التي ساهمت في تأهيل المنتزه لا سيما جمعية رعاية البيئة و DPNA وشركة NTCC وتقدم بالشكر لكل من ساهم ودعم وشارك في تأهيل المنتزه، كما شكر الشركة المنفذة والجنود المجهولين الذي عملوا على إنجاز المشروع. كما ذّكر بنادي روتاري الذي قام في الـ 2005 بتأهيل المنتزه وزرع الأشجار. واختتم كلمته بشكر رئيس بلدية صيدا مطلقاً عليه لقب رجل هذا العقد في مدينة صيدا. كلمة الرئيس السعودي قال خلالها: "اليوم تنضم حديقة جديدة الى حدائق صيدا التي تتفتح كما الورود على واجهة المدينة ليكتمل بها ذلك الوشاح الأخضر المرصع بالأشجار والزهور يزنر خصر تلك العروس المتوسطية التي نشهد عاما بعد عام عرسا بيئيا جديدا لها منذ ان تنفست الصعداء من رئتها البحرية وتحولت من مصدر تلوث للبيئة الى صديقة لها". كما أضاف: "نلتقي اليوم لنشهد نموذجا مميزا ومتقدما في التكامل بين العمل البلدي والأهلي من خلال هذا المرفق البيئي التنموي الذي أريد له أن يكون فسحة حياة لابناء المدينة والجوار وضيوفها وزائريها من كل لبنان، بعدما تخلصت من مشكلة مصبات الصرف الصحي التي كانت تلوث بحرها ومن مشكلة جبل النفايات الذي كان يلوث بيئتها وهواءها برا وبحرا ، وحولت مكانه الى حديقة غناء ومتنفس للمدينة عبر ما يستقطبه من زوار وأنشطة، وهي ايضا حال حديقة الشيخ زايد بن سلطان التي شهدنا تدشينها العام الماضي على الواجهة البحرية ايضا. وكأني بصيدا تعوض بحدائقها اليوم ما عانته طيلة عقود من اختناق بيئي جراء الملوثات التي كانت تصب على ساحلها وفي بحرها وتعيد التوازن لبيئتها برا وبحرا". السعودي أشار أيضاً بقوله: "ان ما يميزه منتزه صيدا البلدي الذي نفتتحه اليوم هو انه يجمع بين تحقيق هدفي التنمية والحفاظ على البيئة بين الطابع الجمالي شكلا والسياحي والتنموي مضمونا ... فيساهم في ضخ الحياة والنشاط في المدينة عموما وفي محيط مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية هنا عند مدخل صيدا الشمالي خصوصا". وعن كيفية انطلاق مشروع تأهيل المنتزه قال: "لم تتردد البلدية في التجاوب سريعا مع رغبة مؤسسة الرعاية في تأهيل وادارة هذه الحديقة بالشراكة معها لتكون متنفسا حيويا وترفيهيا واجتماعيا ومرفقا لاقامة الانشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية والكشفية فضلا عن كونه مجهزا ليتناسب ايضا مع ذوي الاحتياجات الخاصة ويوفر فسحة للأطفال ومكانا مخصصا للمناسبات العامة وغيرها من المرافق التي يتضمنها". وفي الختام قال: "باسمي وباسم المجلس البلدي اتوجه بالشكر والتقدير الى كل من ساهم في هذا المشروع الحيوي واخص بالشكر أسرة الرعاية وفريق العمل المشترك بين الرعاية والمجلس البلدي الذي تابع كل مراحل التنفيذ خطوة بخطوة والى لقاء مع تدشين مشاريع ومرافق بيئية وتنموية أخرى ان شاء الله". واختتم الحفل بإزاحة الستار عن حجر الأساس معلنين افتتاح منتزه صيدا البلدي بإدارة الرعاية، كما قام الحضور بجولة في المنتزه الذي شهد عروض فنية ومسرحية وألعاب للأطفال ووصلات موسيقية للكشاف المسلم. 2 (1) 3 (1) 4 (1) 6 (1) 7 (1) 7 (4) (1) 7 (5) (1) 7 (15) 7 (20) (1) 7 (20) (2) 7 (20) 7 (24) 7 (26) 7 (34) 7 (35) 7 (36) 7 (37) 7 (38) 7 (40) 7 (41) 7 (42)